مـــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضــــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات"منتدى مدرسة القرضابية للتعليم التخصصى.المرج _ليبيا"
يرجي التكرم بزيارة صفحة التسجيل..حتي يصبح بامكانك المشاركة معنا. والاستفادة والافادة.او يمكنك
تصفح المنتدي واختيار القسم الذي تريده ادناه..مع تمنياتنا لك بقضاء امتع الاوقات..وتذكر قوله تعالي---
...( *=== (( مَا يلفظُ مِنْ قَولٍ إِلاَ لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيدْ )) ===*
مـــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضــــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

مــــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضـــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

المواضيع الأخيرة

» رسـالة مـن طالب ثالثه تانـوي قسم علمي 2014/2015
الإثنين نوفمبر 10, 2014 11:44 pm من طرف meme cool

» ترحيب بأعضاء جدد
الأربعاء مايو 07, 2014 9:06 am من طرف انصيره

» ﴿ المورد في الكلام على عمل المولد ﴾
السبت أكتوبر 12, 2013 12:53 pm من طرف عزالدين القطعاني

» ترحيب بعضو جديد
الإثنين أبريل 22, 2013 10:12 pm من طرف انصيره

» المادة تربية إسلامية / الفصل الثاني / الدرس الأوّل عقيدة
الإثنين أبريل 22, 2013 6:44 pm من طرف احمد فؤاد

» ايام لاتنسى
الإثنين أبريل 22, 2013 3:36 pm من طرف احمد فؤاد

» موضوع هام جدا
السبت مارس 30, 2013 8:57 am من طرف المدير العام

» القول السوي في حكم الاحتفال بالمولد النبوي
الثلاثاء يناير 22, 2013 10:39 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:41 pm من طرف انصيره

» الدعوة خاصه
الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:31 pm من طرف المدير العام

» اصدقائي دعونا ننطلق من جديد.
الجمعة نوفمبر 30, 2012 11:27 am من طرف نائب المدير العام

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 29, 2012 7:27 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 29, 2012 7:24 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:49 am من طرف انصيره

» ترحيب بأعضاء جدد
الإثنين نوفمبر 12, 2012 9:24 pm من طرف انصيره


    ما الهدف من الرد على المخالف؟

    شاطر
    avatar
    المعتصم بالله
    عضو مميز

    ذكر
    عدد المساهمات : 103
    تاريخ الميلاد : 15/01/1994
    تاريخ التسجيل : 01/01/2011
    العمر : 24
    العمل/الترفيه : طالب في المدرسه

    ما الهدف من الرد على المخالف؟

    مُساهمة  المعتصم بالله في الأحد يناير 30, 2011 1:37 pm

    ما الهدف من الرد على المخالف؟

    --------------------------------------------------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الرد على المخالف أصل من أصول الدين سار عليه أهل السنة والجماعة؛ العلماء السلفيين الربانيين ، وقاموا به خير قيام فجاهدوا في الله حق جهاده بالقلم واللسان والسيف، ينفون عن الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين .


    وفي الرد على المخالف أهداف عدة منها:

    1- إظهار الحق:

    قال تعالى : "هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون"

    فعندما نرد على المخالف ونبين ما عنده من انحرافات نكون بذلك قد بينا الحق للناس حتى يتبعوه والباطل حتى يجتنبوه، ومع ظهور الحق يتلاشى الباطل ويندثر، ويظهر الحق وينتشر.

    قا ل ابن القيم -رحمه الله - هداية الحيارى (ص 10):

    "من حق الله على عباده رد الطاعنين على كتابه ورسوله ودينه ومجاهدتهم
    بالحجة والبيان، والسيف والسنان والقلب والجنان، وليس وراء ذلك حبة خردل من إيمان".أهـ

    2- النصيحة للمخالف:

    روى الامام مسلم من حديث تميم الداري قال : قال رسو ل الله
    -صلى الله عليه وسلم -: "الدين النصيحة، قلنا لمن يارسول الله ؟ قال لله ولكتابه ولرسوله
    ولأئمة المسلمين وعامتهم"

    فالرد على المخالف من النصيحة له حتى يبتعد ويتراجع عن خطئه وذنبه.

    قال ابن الجوز ي في مناقب الإمام أحمد ص( ٢٥٣) :

    " وقد كان الإمام أبو عبدالله أحمد بن حنبل لشدة تمسكه بالسنة ونهيه عن البدعة يتكلم في
    جماعة من الأخيار إذا صدر منهم ما يخالف السنة، وكلامه محمول على النصيحة للدين ". اهـ

    ولله در الامام الترمذي حيث يقول في كتابه الجامع (1/738-739): "وقد عاب بعض من لا يفهم على أهل الحديث الكلا م في الرجال، وقد وجدنا غير واحد من الأئمة من التابعين قد تكلموا في الرجال ، منهم : "الحسن البصري" في "طلق بن حبيب " وتكلم "ابراهيم النخعي" و "عامر الشعبي " في "الحارث الأعور" وهكذا روى عن "أيوب السختياني " و " سفيان الثوري " و" مالك بن أنس " و "الأوزاعي" و "عبدالله بن المبار ك " و " يحيى بن سعيد القطان" و " وكيع ابن الجراح " و"عبدالرحمن بن مهدي "، وغيرهم من أهل العلم أنهم تكلموا في الرجال و ضعفو ا. وإنما حملهم على ذلك عندنا والله أعلم – النصيحة . و لا يظن بهؤلاء أنهم أرادوا الطعن على الناس أو الغيبة، إنما أرادوا عندنا أن يبينوا ضعف هؤلاء لكي يُعرفو ا ، لأن بعضهم -من الذين ضُعِفوا- كان صاحب بدعة، وبعضهم كان متهماً في الحديث، وبعضهم كانوا أصحاب غفلة وكثرة خطأ، فأراد هؤلاء الأئمة أن يبينوا أحوالهم شفقة على ا لدين وتثبتًا، لأن الشهادة في الدين أحق أن يتُثَبت فيها من الشهادة في الحقوق و الأموال .

    ٣- تمييز علماء أهل السنة عن غيرهم:

    الأصل في المسلم أن يأخذ العلم من العلماء الثقات علماء أهل السنة والجماعة، وهم الذين يميزون الحق من الباطل، والسنة من البدعة، والايمان من الكفر، فالانسان يطمئن لهؤلاء العلماء فيأخذ عنهم العلم.

    قا ل ابن أبي حا تم -رحمه الله - في مقدمة الجرح والتعديل (3-6):

    "فلما لم نجد سبيلا إلى معرفة شيء من معاني كتاب الله ولا سنة رسول الله- صلى الله عليه وسلم - إلا من جهة النقل والرواية، وجب أن نميز بين عدول النقلة والرواة وثقاتهم، وأهل الحفظ والتثبت، والإتقان منهم، وبين أهل الغفلة والوهم وسوء الحفظ والكذب، واختراع ا لأحاديث المكذوبة ،ولما كان الدين هو الذي جاءنا عن ا لله –عز وجل– وعن رسوله -صلى الله عليه وسلم- بنقل الرواية، حق علينا معرفتهم، ووجب الفحص عن النقلة، والبحث عن أ حوالهم، وإثبات الذين عرفناهم بشرائط العدالة ،والتثبيت في الرواية مما يقتضيه حكم العدالة في نقل الحد يث وروايته ، بأن يكونوا أمناء في أنفسهم، وبدينهم،أهل ورع وتقوى، وحفظ للحديث، وإتقان به وتثبت فيه، وأ ن يكونوا أ هل تمييز وتحصيل، لا يشوبهم كثير من الغفلات، ولا تغلب عليهم الأوهام فيما قد حفظوه ووعوه، و لا يشبه عليهم بالأغلوطات، وأ ن يعزل عنهم الذين جرحهم أهل العدالة، وكشفوا لنا عوراتهم في كذبهم، وما كان يعتريهم من غالب الغفلة، وسوء الحفظ ، و كثرة الغلط والسهو والاشتباه فيتمسك بالذين رووه ويعتمد عليه ويحكم به، وتجرى أمور الدين عليه، وليعر ف أهل الكذب تخرصا، وأهل الكذب وهما، وأهل الغفلة والنسيان والغلط ورداءة الحفظ فيكشف عن حالهم، وينبأ عن الوجوه التي كان مجرى روايتهم عليها، إن كذبا فكذب، وإن وهما فوهم، وإن غلطًا فغلط ، وهؤلاء هم أهل الجرح، فيسقط حديث من وجب منهم أن يسقط حديثه، ولا يعبأ به و لا يعول عليه ويكتب حديث من وجب كَتْب حديثه منهم على الاعتبار، ومن حديث بعضهم : الآداب الجميلة والمواعظ الحسنة، والرقا ئق والترغيب والترهيب، هذا أو نحوه".

    ٤-الحرص على هداية الناس:

    ذلك لأن المسلم مأمور أن يحب لأخيه ما يحبه لنفسه والمحبة تقتضي النصيحة، و من ذلك
    النصيحة لأئمة المسلمين وعامتهم، وإذا كان المسلم حريصا على هداية غيره وإيصال الخير له، فكيف بأهل العلم؟!.

    قال تعالى: "وإذ قالت أمة منهم لما تعظون قوما الله مهلكهم أو معذبهم عذابا شديدا قالوا معذرة إلى ربكم ولعلهم يتقون"

    وقال النبي -صلى الله عليه وسلم - لعلي بن أبي طالب –رضي الله عنه -: "لأ ن يهد ي ا لله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم". رواه مسلم

    والحمد لله رب العالمين

    منقول









      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 10:34 pm