مـــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضــــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات"منتدى مدرسة القرضابية للتعليم التخصصى.المرج _ليبيا"
يرجي التكرم بزيارة صفحة التسجيل..حتي يصبح بامكانك المشاركة معنا. والاستفادة والافادة.او يمكنك
تصفح المنتدي واختيار القسم الذي تريده ادناه..مع تمنياتنا لك بقضاء امتع الاوقات..وتذكر قوله تعالي---
...( *=== (( مَا يلفظُ مِنْ قَولٍ إِلاَ لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيدْ )) ===*
مـــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضــــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

مــــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضـــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

المواضيع الأخيرة

» رسـالة مـن طالب ثالثه تانـوي قسم علمي 2014/2015
الإثنين نوفمبر 10, 2014 11:44 pm من طرف meme cool

» ترحيب بأعضاء جدد
الأربعاء مايو 07, 2014 9:06 am من طرف انصيره

» ﴿ المورد في الكلام على عمل المولد ﴾
السبت أكتوبر 12, 2013 12:53 pm من طرف عزالدين القطعاني

» ترحيب بعضو جديد
الإثنين أبريل 22, 2013 10:12 pm من طرف انصيره

» المادة تربية إسلامية / الفصل الثاني / الدرس الأوّل عقيدة
الإثنين أبريل 22, 2013 6:44 pm من طرف احمد فؤاد

» ايام لاتنسى
الإثنين أبريل 22, 2013 3:36 pm من طرف احمد فؤاد

» موضوع هام جدا
السبت مارس 30, 2013 8:57 am من طرف المدير العام

» القول السوي في حكم الاحتفال بالمولد النبوي
الثلاثاء يناير 22, 2013 10:39 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:41 pm من طرف انصيره

» الدعوة خاصه
الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:31 pm من طرف المدير العام

» اصدقائي دعونا ننطلق من جديد.
الجمعة نوفمبر 30, 2012 11:27 am من طرف نائب المدير العام

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 29, 2012 7:27 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 29, 2012 7:24 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:49 am من طرف انصيره

» ترحيب بأعضاء جدد
الإثنين نوفمبر 12, 2012 9:24 pm من طرف انصيره


    الدين المعامله

    شاطر
    avatar
    انصيره
    المراقب العام

    ذكر
    عدد المساهمات : 463
    تاريخ الميلاد : 20/12/1969
    تاريخ التسجيل : 06/12/2010
    العمر : 47
    العمل/الترفيه : مدرس

    الدين المعامله

    مُساهمة  انصيره في السبت يناير 29, 2011 5:27 pm



    فعلا ... الدين معاملة أولا وآخرا .. بس إلى يعتبر ويتعض



    البداية .. .


    في مكان ما في فرنسا قبل ما يقارب الخمسين عاماً كان هناك شيخ -بمعنى كبير
    السن- تركي عمره خمسون عاماً اسمه إبراهيم ويعمل في محل لبيع الأغذية . ..هذا
    المحل يقع في عمارة تسكن في أحد شققها عائلة يهودية، ولهذه العائلة اليهودية
    ابن اسمه (جاد)، له من العمر سبعة أعوام .. اليهودي جاد . .




    اعتاد الطفل جاد أن يأتي لمحل العم إبراهيم يومياً لشراء احتياجات المنزل، وكان
    في كل مرة وعند خروجه يستغفل العم إبراهيم ويسرق قطعة شوكولاته ....في يوم ما،
    نسي جاد أن يسرق قطعة شوكولاتة عند خروجه فنادى عليه العم إبراهيم وأخبره بأنه
    نسي أن يأخذ قطعة الشوكولاتة التي يأخذها يومياً ! أصيب جاد بالرعب لأنه كان
    يظن بأن العم إبراهيم لا يعلم عن سرقته شيئاً وأخذ يناشد العم بأن يسامحه وأخذ
    يعده بأن لا يسرق قطعة شوكولاته مرة أخرى ....



    فقال له العم إبراهيم :" لا ،
    تعدني بأن لا تسرق أي شيء في حياتك ، وكل يوم وعند خروجك خذ قطعة الشوكولاتة
    فهي لك" ... فوافق جاد بفرح ........مرت السنوات وأصبح العم إبراهيم بمثابة الأب
    والصديق والأم لـجاد، ذلك الولد اليهودي ...



    كان جاد إذا تضايق من أمر أو واجه مشكلة يأتي للعم إبراهيم ويعرض له المشكة
    وعندما ينتهي يُخرج العم إبراهيم كتاب من درج في المحل ويعطيه جاد ويطلب منه أن
    يفتح صفحة عشوائية من هذا الكتاب وبعد أن يفتح جاد الصفحة يقوم العم إبراهيم
    بقراءة الصفحتين التي تظهر وبعد ذلك يُغلق الكتاب ويحل المشكلة ويخرج جاد وقد
    انزاح همه وهدأ باله وحُلّت مشكلته ...



    مرت السنوات وهذا هو حال جاد مع العم
    إبراهيم، التركي المسلم كبير السن غير المتعلم !وبعد سبعة عشر عاماً أصبح
    جاد شاباً في الرابعة والعشرين من عمره وأصبح العم إبراهيم في السابعة والستين
    من عمره .......



    توفي العم إبراهيم وقبل وفاته ترك صندوقاً لأبنائه ووضع بداخله
    الكتاب الذي كان جاد يراه كلما زاره في المحل ووصى أبناءه بأن يعطوه جاد بعد
    وفاته كهدية منه لـ جاد ، الشاب اليهودي ! علم جاد بوفاة العم إبراهيم عندما
    قام أبناء العم إبراهيم بإيصال الصندوق له وحزن حزناً شديداً وهام على وجهه حيث
    كان العم إبراهيم هو الأنيس له والمجير له من لهيب المشاكل .. !


    ومرت الأيام . .


    في يوم ما حصلت مشكلة لـجاد فتذكر العم إبراهيم ومعه تذكر الصندوق الذي تركه
    له، فعاد للصندوق وفتحه وإذا به يجد الكتاب الذي كان يفتحه في كل مرة يزور
    العم في محله !فتح جاد صفحة في الكتاب ولكن الكتاب مكتوب باللغة العربية وهو
    لا يعرفها ، فذهب لزميل تونسي له وطلب منه أن يقرأ صفحتين من هذا الكتاب ،
    فقرأها ! وبعد أن شرح جاد مشكلته لزميله التونسي أوجد هذا التونسي الحل لـجاد ! ذُهل جاد وسأله : ما هذا الكتاب ؟
    فقال له التونسي : هذا هو القرآن الكريم ، كتاب المسلمين !
    فرد جاد وكيف أصبحمسلماً ؟
    فقال التونسي : أن تنطق الشهادة وتتبع الشريعة
    فقال جاد : أشهد ألا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله


    المسلم جاد الله ..


    أسلم جاد واختار له اسماً هو "جاد الله القرآني" وقد اختاره تعظيماً لهذا الكتاب
    المبهر وقرر أن يسخر ما بقي له في هذه الحياة في خدمة هذا الكتاب الكريم
    ..... تعلم جاد الله القرآن وفهمه وبدأ يدعو إلى الله في أوروبا حتى أسلم على
    يده خلق كثير وصلوا لستة آلاف يهودي ونصراني ... وفي يوم ما وبينما هو يقلب في
    أوراقه القديمة فتح القرآن الذي أهداه له العم إبراهيم وإذا هو يجد بداخله في
    البداية خريطة العالم وعلى قارة أفريقيا توقيع العم إبراهيم وفي الأسفل قد
    كُتبت الآية : "أدع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" ! فتنبه جاد
    الله وأيقن بأن هذه وصية من العم إبراهيم له وقرر تنفيذها ...ترك أوروبا وذهب
    يدعوا لله في كينيا وجنوب السودان وأوغندا والدول المجاورة لها ، وأسلم على
    يده من قبائل الزولو وحدها أكثر من ستة ملايين إنسان .. !


    وفاته ..


    ( جاد الله القرآني ، هذا المسلم الحق، الداعية المخلص، قضى في الإسلام 30 سنة
    سخرها جميعها في الدعوة لله في مجاهل أفريقيا وأسلم على يده الملايين من البشر
    ..... توفي جاد الله القرآني في عام 2003م بسبب الأمراض التي أصابته في أفريقيا
    في سبيل الدعوة لله .. كان وقتها يبلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً قضاها في
    رحاب الدعوة ..

    الحكاية لم تنته بعد . . !


    أمه ، اليهودية المتعصبة والمعلمة الجامعية والتربوية ، أسلمت في عام 2005م بعد سنتين من وفاة ابنها الداعية ..أسلمت وعمرها سبعون عاماً ، وتقول أنها أمضت الثلاثين سنة التي كان فيها إبنها مسلماً تحارب من أجل إعادته للديانة اليهودية ، وأنها بخبرتها وتعليمها وقدرتها على الإقناع لم
    تستطع أن تقنع ابنها بالعودة بينما استطاع العم إبراهيم، ذلك المسلم الغير
    متعلم كبير السن أن يعلق قلب ابنها بالإسلام ! وإن هذا لهو الدين الصحيح
    .... . أسأل الله أن يحفظها ويثبتها على الخير . .


    ولكن، لماذا أسلم ؟

    يقول جاد الله القرآني ، أن العم إبراهيم ولمدة سبعة عشر عاماً لم يقل "يا
    كافر" أو "يا يهودي" ، ولم يقل له حتى "أسلِم" ... !تخيل خلال سبعة عشر عاما لم
    يحدثه عن الدين أبداً ولا عن الإسلام ولا عن اليهودية ! شيخ كبير غير متعلم عرف
    كيف يجعل قلب هذا الطفل يتعلق بالقرآن !


    سئل جاد عن شعوره وقد أسلم على يده ملايين
    البشر فرد بأنه لا يشعر بفضل أو فخر لأنه بحسب قوله رحمه الله يرد جزءاً من
    جميل العم إبراهيم !


    يقول الدكتور صفوت حجازي بأنه وخلال مؤتمر في لندن يبحث في موضوع دارفور
    وكيفية دعم المسلمين المحتاجين هناك من خطر التنصير والحرب، قابل أحد شيوخ
    قبيلة الزولو والذي يسكن في منطقة دارفور وخلال الحديث سأله الدكتور حجازي: هل
    تعرف الدكتور جادالله القرآني ؟
    .... وعندها وقف شيخ القبيلة وسأل الدكتور حجازي : و هل تعرفه أنت ؟
    .... فأجاب الدكتور حجازي: نعم وقابلته في سويسرا عندما كان يتعالج هناك . .
    .... فهم شيخ القبيلة على يد الدكتور حجازي يقبلها بحرارة، فقال له الدكتور
    حجازي: ماذا تفعل ؟ لم أعمل شيئاً يستحق هذا !
    .... فرد شيخ القبيلة: أنا لا أقبل يدك، بل أقبل يداً صافحت الدكتور جاد الله
    القرآني !
    ..... فسأله الدكتور حجازي: هل أسلمت على يد الدكتور جاد الله ؟
    .... فرد شيخ القبيلة: لا ، بل أسلمت على يد رجل أسلم على يد الدكتور جاد الله
    القرآني رحمه الله !!


    سبحان الله، كم يا ترى سيسلم على يد من أسلموا على يد جاد الله القرآني؟!
    والأجر له ومن تسبب بعد الله في إسلامه، العم إبراهيم المتوفى منذ أكثر من
    30 سنة


    رحم الله العم إبراهيم و جاد الله القرآني



    هذه القصة بغض النظر عن كونها حدثت أم لم تحدث لكن فيها مايستحق الوقوف عنده


    منقول للفائدة


    _________________

    avatar
    الحارث
    عضو فعال

    ذكر
    عدد المساهمات : 67
    تاريخ الميلاد : 05/01/1994
    تاريخ التسجيل : 04/01/2011
    العمر : 23
    العمل/الترفيه : طالب

    الله سبحانه يقول : (وَلَوْ أَشْرَكُوا لَحَبِطَ عَنْهُمْ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)

    مُساهمة  الحارث في الأحد يناير 30, 2011 12:11 pm

    من الضروري أن يلتفت القارئ لأهمية الموضوع الذي يقرأه وأهمية منطلقات العرض وخطواته وتسلسله ، ولذا ننبه ونحن نتحدث عن الشرك والتوحيد هنا أننا في صدد مناقشة الرؤية الحرانية أو الوهابية (1) للتوحيد والشرك واعتبارهم كثيرا من ممارسات المسلمين شركا أكبر مخرجا عن الملة كما يقولون ، ونحن ملزمون بأن نستوعب الطرح الذي يطرحه هؤلاء قبل مناقشته وبيان نقاط الخلل فيه ، وغالبا ما نعبر عن أصحاب هذه الرؤية بالوهابية باعتبار أن أكبر رجالاته هو ابن عبدالوهاب وإن كانت جذورها تنطلق من ابن تيمية ، نعم أصحابها يتسمون بالسلفية أو يصفون أنفسهم بأهل الحديث وأحيانا أهل السنة والجماعة ، لكن السمة الأخيرة بعيدة عن الواقع ، فرؤاهم مبتدعة وطارئة على أهل السنة وليست منها ولا من أصولهم أبدا .

    وعودا للب الموضوع ، نقول إن القرآن الكريم يصرح بأن هناك حقيقة واحدة وأساسية أرسل من أجلها الأنبياء (ع) هي توحيد الله في ربوبيته وألوهيته وعبادته ، فهو الرب ولا رب سواه كما قال عز وجل ( أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ ) يوسف /39 ، وهو الإله لا إله سواه ، وهو المعبود لا معبود معه ، قال عز وجل ( وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ ) الأنبياء / 25 ، وقال عز وجل ( إِنَّنِي أَنَا اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلَاةَ لِذِكْرِي ) طه / 14 ، وهكذا يتكرر في عدة آيات - في سورتي الأعراف وهود - قول أنبياء الله ( يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ ) الأعراف / 59 .

    والمفردات الأساسية التي تدور حولها الآيات هي الرب والإله والمعبود ، وترسخ عند المسلمين أن هناك معنى فطرياً واحداً واضحاً لكلمتي الإله والرب – وإن اختلف منشأهما اللغوي – يتلخص بأنه إشارة إلى الموجود المدبر لشئون الكون تدبيرا ذاتيا





    حسبنا الله ونعم الوكيل

    ملاحظه ليس كل ما يكتب يقال وينقل انصيره تحرى جيدا


    عزيزي الطالب كاكا يشهد الله أني ما طمست الموضوع إلا حبا في الخير ولو شئت لتركته فراجع موضوعك بنفسك وخاصة الطعن الذي ورد فيه في بعض مشاهير العلماء ثم إذا شئت نشرته لك وإذا شئت حذفته بنفسك
    لتعلم أني لا أحمل لك إلا ما يحمله المعلم لطلابه من حب الخير والتفوق







    عدل سابقا من قبل انصيره في الثلاثاء فبراير 01, 2011 2:46 pm عدل 2 مرات (السبب : لمزيد التوضيح راجع بريدك الخاص)

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 9:23 am