مـــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضــــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر في منتديات"منتدى مدرسة القرضابية للتعليم التخصصى.المرج _ليبيا"
يرجي التكرم بزيارة صفحة التسجيل..حتي يصبح بامكانك المشاركة معنا. والاستفادة والافادة.او يمكنك
تصفح المنتدي واختيار القسم الذي تريده ادناه..مع تمنياتنا لك بقضاء امتع الاوقات..وتذكر قوله تعالي---
...( *=== (( مَا يلفظُ مِنْ قَولٍ إِلاَ لَدَيهِ رَقِيبٌ عَتِيدْ )) ===*
مـــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضــــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

مــــــــنتدى مـــــــــــــدرسة القرضـــــــــابية للتعـــــــــــليم الثانـــــــــوى

المواضيع الأخيرة

» رسـالة مـن طالب ثالثه تانـوي قسم علمي 2014/2015
الإثنين نوفمبر 10, 2014 11:44 pm من طرف meme cool

» ترحيب بأعضاء جدد
الأربعاء مايو 07, 2014 9:06 am من طرف انصيره

» ﴿ المورد في الكلام على عمل المولد ﴾
السبت أكتوبر 12, 2013 12:53 pm من طرف عزالدين القطعاني

» ترحيب بعضو جديد
الإثنين أبريل 22, 2013 10:12 pm من طرف انصيره

» المادة تربية إسلامية / الفصل الثاني / الدرس الأوّل عقيدة
الإثنين أبريل 22, 2013 6:44 pm من طرف احمد فؤاد

» ايام لاتنسى
الإثنين أبريل 22, 2013 3:36 pm من طرف احمد فؤاد

» موضوع هام جدا
السبت مارس 30, 2013 8:57 am من طرف المدير العام

» القول السوي في حكم الاحتفال بالمولد النبوي
الثلاثاء يناير 22, 2013 10:39 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الإثنين ديسمبر 31, 2012 8:41 pm من طرف انصيره

» الدعوة خاصه
الإثنين ديسمبر 03, 2012 6:31 pm من طرف المدير العام

» اصدقائي دعونا ننطلق من جديد.
الجمعة نوفمبر 30, 2012 11:27 am من طرف نائب المدير العام

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 29, 2012 7:27 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 29, 2012 7:24 pm من طرف انصيره

» ترحيب بعضو جديد
الخميس نوفمبر 15, 2012 8:49 am من طرف انصيره

» ترحيب بأعضاء جدد
الإثنين نوفمبر 12, 2012 9:24 pm من طرف انصيره


    زيد بن ثابت رضى الله عنه

    شاطر
    avatar
    فرج الامين
    مشرف قسم الثقافة العامة

    ذكر
    عدد المساهمات : 412
    تاريخ الميلاد : 01/09/1975
    تاريخ التسجيل : 05/12/2010
    العمر : 42
    العمل/الترفيه : اخصائ اجتماعي

    زيد بن ثابت رضى الله عنه

    مُساهمة  ÙØ±Ø¬ الامين في الجمعة يناير 28, 2011 3:29 pm

    زيد بن ثابت رضى الله عنه



    من كتاب أصحاب الرسول لفضيلة الشيخ محمد حسان :


    يقول الكاتب : اننى عندما بدأت فى كتابة تلك السطور عن هذا الصحابى الجليل أحسست كأنى أقف أمام جبل عظيم امتلأ بالحسنات والدرجات حتى ملأ ما بين السموات والأرض...

    ولم لا ؟ وما من مسلم يفتح المصحف ويقرأ سورة أو آية من كتاب الله الا وكان ذلك فى ميزان حسنات هذا الصحابى الجليل فهو كاتب الوحى للنبى صلى الله عليه وسلم وهو جامع القرآن فى عهد أبى بكر وعثمان رضى الله عنهما جميعا ...
    انه زيد بن ثابت رضى الله عنه الامام الكبير ,

    شيخ المقرئين والفرضيين ,
    مفتى المدينة ,
    وكان من حملة الحجة ,
    وكان عمر بن الخطاب يستخلفه اذا حج على المدينة ,
    وهو الذى تولى قسمة الغنائم يوم اليرموك ,
    وقد قتل ابوه قبل الهجرة يوم بعاث فتربى يتيما ,

    وكان أحد الأذكياء فلما هاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم أسلم زيد وهو ابن احدى عشرة سنة .

    وفى غزوة بدر أراد هذا الفتى الصغير أن ينال شرف الجهاد والشهادة فى سبيل الله
    فأقبل على النبى صلى الله عليه وسلم وقال : جعلت فداك يارسول الله ائذن لى أن أكون معك وأجاهد أعداء الله تحت رايتك , فنظر اليه الرسول صلى الله عليه وسلم نظرة سرور واعجاب وطيب خاطره ورده لصغره.
    فعاد الغلام حزينا وأمه أكثر حزنا منه فهى التى كانت تتمنى أن ترى ولدها الصغير مجاهدا فى سبيل الله .

    المسلم لابد أن يعلم ماذا يصنع لنصرة دينه :
    ======================

    كان زيد قد امتن الله عليه بنعمة الحفظ الجيد والذاكرة المتوقدة ومحبة العلم فأخبر أمه برغبته فى طلب العلم وقامت هى بدورها لتخبر قومها فأقبلوا به على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

    عن زيد بن ثابت رضى الله عنه قال :

    أتي بي النبي صلى الله عليه وسلم مقدمه المدينة فعجب فقيل له : هذا غلام من بني النجار, قد قرأ مما أنزل الله عليك بضع عشرة سورة, فاستقرأني فقرأت فقال لي : تعلم لي كتاب يهود, فإني ما آمن يهود على كتابي فتعلمته في نصف شهر حتى كتبت له إلى يهود, وأقرأ له إذا كتبوا إليه

    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: تغليق التعليق - الصفحة أو الرقم: 5/306
    خلاصة حكم المحدث: [روي] من طرق


    أمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم فتعلمت له كتاب اليهود وقال إني والله ما آمن يهود على كتابي . فتعلمته ، فلم يمر بي إلا نصف شهر حتى حذقته ، فكنت أكتب له إذا كتب ، وأقرأ له إذا كتب إليه.
    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: أبو داود - المصدر: سنن أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3645
    خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]


    إني والله ما آمن يهود على كتابي . فتعلمته ، فلم يمر بي إلا نصف شهر حتى حذقته ، فكنت أكتب له إذا كتب ، وأقرأ له إذا كتب إليه الراوي: زيد بن ثابت المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3645
    خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح

    كاتب الوحى :وبعد فترة وجيزة رأى النبى صلى الله عليه وسلم من زيد بن ثابت رضى الله عنه الخير الكثير من دقته واتقانه فى الحفظ والكتابة وأمانته فى النقل فكلفه بأعظم مهنة وهى كتابة الوحى الذى يتنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وياله من شرف يعجز القلم عن وصفه ,,

    انها ثقة عظيمة وضعها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى ذلك الصحابى الجليل رضى الله عنه , فكان يتلقى القرآن من فم الصادق المصدوق غضا طريا وهو يتعايش مع كل آية وسبب نزولها بل ومكان نزولها , فأشرقت نفسه واستنار عقله وهو يلامس ويباشر أنوار القرآن عن قريب ,,,

    موقفه الخالد يوم السقيفة :
    حينما اجتمع المهاجرون والأنصار لاختيار خليفة المسلمين كادت أن تحدث فتنة عظيمة بينهم , وهنا جاء دور القرآن وحملة القرآن .. بل جاء دور كاتب الوحى الذى استنار بنوره حتى انه ليهتدى - باذن الله - الى اصوب رأى فى تلك المواقف التى يحار فيها اولو الألباب ..

    عن أبى سعيد قال :
    لما توفي رسول صلى الله عليه وسلم قام خطباء الأنصار ، فتكلموا ، وقالوا : رجل منا ورجل منكم ، فقام زيد بن ثابت . فقال إن رسول الله كان من المهاجرين ونحن أنصاره ، وإنما يكون الإمام من المهاجرين ونحن أنصاره ، فقال أبو بكر ، جزاكم الله خيرا يا معشر الأنصار ، وثبت قائلكم ، لو قلتم غير هذا ما صالحناكم .
    الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الذهبي - المصدر: سير أعلام النبلاء - الصفحة أو الرقم: 2/433
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 5/186
    خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

    4785 وقال الذهبى اسناده صحيح.
    . وقال الهيثمى فى المجمع 6\183 رجاله رجال الصحيح ,,


    وبهذا الموقف وئدت الفتنة فى مهدها ولله الحمد ..

    جمع القرآن فى عهد أبى بكر رضى الله عنه :
    فى معركة اليمامة ( اثناء حروب الردة )قتل عدد كبير من حفظة القرآن فكان لابد من جمع القرآن خوفا من ضياعه , وكان فى مقدمة الأبطال الذين نالوا شرف هذه المهمة التاريخية زيد بن ثابت رضى الله عنه ,,

    عن زيد بن ثابت رضى الله عنه انه قال :

    أرسل إلي أبو بكر رضي الله عنه قال : إنك كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فاتبع القرآن ، فتتبعت حتى وجدت آخر سورة التوبة أيتين مع أبي خزيمة الأنصاري ، لم أجدهما مع أحد غيره : { لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم } . إلى آخره .
    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4989
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]



    أرسل إلي أبو بكر ، مقتل أهل اليمامة ، فإذا عمر بن الخطاب عنده ، قال أبو بكر رضي الله عنه : إن عمر أتاني فقال : إن القتل قد استحر يوم اليمامة بقراء القرآن ، وإني أخشى أن يستحر القتل بالقراء بالمواطن ، فيذهب كثير من القرآن ، وإني أرى أن تأمر بجمع القرآن . قلت لعمر : كيف تفعل شيئا لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال عمر : هذا والله خير ، فلم يزل عمر يراجعني حتى شرح الله صدري لذلك ، ورأيت في ذلك الذي رأى عمر . قال زيد : قال أبو بكر : إنك رجل شاب عاقل لا نتهمك ، وقد كنت تكتب الوحي لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، فتتبع القرآن فاجمعه . فوالله لو كلفوني نقل جبل من الجبال ما كان أثقل علي مما أمرني به من جمع القرآن . قلت : كيف تفعلون شيئا لم يفعله رسول الله ؟ قال : هو والله خير ، فلم يزل أبو بكر يراجعني حتى شرح الله صدري للذي شرح له صدر أبي بكر وعمر رضي الله عنهما ، فتتبعت القرآن أجمعه من العسب واللحاف وصدور الرجال ، حتى وجدت آخر سورة التوبة مع أبي خزيمة الأنصاري ، لم أجدها مع أحد غيره : { لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم } آية 128 التوبة . حتى خاتمة براءة ، فكانت الصحف عند أبي بكر حتى توفاه الله ، ثم عند عمر حياته ، ثم عند حفصة بنت عمر رضي الله عنه .
    الراوي: زيد بن ثابت المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4986
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    مهمته الخالدة فى كتابة المصحف العثمانى :

    لقد كان لزيد دور عظيم فى كتابة المصحف الشريف فى عهد عثمان رضى الله عنه وذلك لجمع المسلمين على مصحف واحد خوفا عليهم من الفرقة والاختلاف.

    عن أنس بن مالك - رضى الله عنه -
    كل صحيفة أو مصحف ان يحرق

    - أن حذيفة بن اليمان قدم على عثمان ، وكان يغازي أهل الشام في فتح إرمينية وأذربيجان مع أهل العراق ، فأفزع حذيفة اختلافهم في القراءة ، فقال حذيفة لعثمان : يا أمير المؤمنين ، أدرك هذه الأمة قبل أن يختلفوا في الكتاب ، اختلاف اليهود والنصارى . فأرسل عثمان إلى حفصة : أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها في المصاحف ثم نردها أليك ، فأرسلت بها حفصة إلى عثمان ، فأمر زيد بن ثابت ، وعبد الله بن الزبير ، وسعيد بن العاص ، وعبد الرحمن ابن الحارث بن هشام ، فنسخوها في المصاحف ، وقال عثمان للرهط القريشيين الثلاثة : إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في شيء من القرآن فاكتبوه بلسان قريش ، فإنما نزل بلسانهم ، ففعلوا ، حتى إذا نسخوا الصحف في المصاحف رد عثمان الصحف إلى حفصة ، وأرسل إلى كل أفق بمصحف مما نسخوا ، وأمر بما سواه من القرآن في كل صحيفة أو مصحف أن يحرق .
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4987
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    علمه رضى الله عنه ومكانته فى قلوب الصحابه :
    عن أنس عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال :
    - أفرض أمتي زيد بن ثابت
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 1084
    خلاصة حكم المحدث: صحيح

    ( أى أعلمهم بعلم المواريث )
    وعن مسروق قال : كان أصحاب الفتوى من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر وعلى وابن مسعود وزيد وأبى ,وأبو موسى

    الحديث

    كان أصحاب القضاء من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ستة عمر وعلي وعبد الله وأبي وزيد وأبو موسى.
    الراوي: مسروق المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/315
    خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح‏‏
    ( تهذيب بن عساكر 5\499 وقال الأرنؤط اسناده صحيح ...
    ولقد علم طلاب العلم من الصحابة والتابعين لزيد بن ثابت قدره ومنزلته فكانوا يحملون له فى قلوبهم كل محبة وتقدير واجلال لمكانته العظيمه فى العلم .

    ذهب زيد بن ثابت ليركب فأمسك ابن عباس بالركاب ، فقال : تنح يا ابن عم رسول الله ، قال : لا ، هكذا نفعل بالعلماء والكبراء
    الراوي: الشعبي المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 1/561
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    منقول عن
    المصادر:
    الاستيعاب سير أعلام النبلاء


    أن زيد بن ثابت كبر على أمه أربعاً ثم أتي بدابة فأخذ له ابن عباس بالركاب فقال له زيد دعه أو ذره فقال ابن عباس هكذا نفعل بالعلماء الكبراء.
    الراوي: الشعبي المحدث: الشوكاني - المصدر: در السحابة - الصفحة أو الرقم: 361
    خلاصة حكم المحدث: إسناده رجاله رجال الصحيح
    ( أخرجه بن سعد2\360 وصححه الحاكم 3\423 وأقره الذهبى .
    وحان وقت الرحيل :بعد حياة طويلة مباركة مليئة بالبذل والعطاء والتضحية ... ساق الله فيها على يدى ( زيد بن ثابت ) الخير الكثير لنفسه وللأمة الأسلاميه نام زيد رضى الله عنه على فراش الموت ..

    لما مات زيد بن ثابت قال أبو هريرة : مات حبر هذه الأمة ولعل الله أن يجعل في ابن عباس خلفا ، وقال عمرو بن حبشي : سألت ابن عمر عن آية فقال : انطلق إلى ابن عباس فاسأله فإنه أعلم من بقي بما أنزل الله تعالى على محمد
    الراوي: يحيى بن سعيد المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 2/333
    خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

    قال أبو هريرة حين مات زيد بن ثابت اليوم مات حبر هذه الأمة وعسى الله أن يجعل في ابن عباس منه خلفا

    الراوي: يحيى بن سعيد الأنصاري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/348
    خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح إلا أن يحيى بن سعيد الأنصاري لم يسمع من أبي هريرة‏‏

    شهدت جنازة زيد بن ثابت فلما دفن في قبره قال ابن عباس يا هؤلاء من سره أن يعلم كيف ذهاب العلم فهكذا ذهاب العلم ايم الله لقد ذهب اليوم علم كثير.
    الراوي: سعيد بن المسيب المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 1/207
    خلاصة حكم المحدث: فيه علي بن زيد بن جدعان وفيه ضعف

    ( قال الأرنؤط : أخرجه ابن سعد فى الطبقات2\361 والحاكم 3\428 ورجاله ثقات )

    رضى الله عن زيد وجزاه خير الجزاء عن كل مسلم قرأ القرآن من لدن محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم والى ان يرث الله الأرض ومن عليها ....



    _________________
    فرج الامين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 9:22 am